-->

أهم 8 نصائح للتغلب على انخفاض الطاقة والنعاس بعد الغداء

أهم 8 نصائح للتغلب على انخفاض الطاقة والنعاس بعد الغداء

عادةً ما نشعر بالرغبة فى النوم فى فترة ما بعد الظهر، هذا راجع لانخفاض الطاقة، وهذه ظاهرة شائعة. ليس جميعنا يستطيع أخذ القيلولة، النوم لفترة فى هذا الوقت من اليوم، لأن أغلبنا يكون فى العمل، لذا فإننا ننصح ببعض الأفكار العلمية للقيام بتنشيط نفسك، وزيادة الطاقة، والتغلب على احساس النعاس فى هذا الوقت:

1 - ازالة التوتر من عملك

حاول ازالة الأمور التى من شأنها زيادة التوتر فى أداء مهام عملك، وأهم هذه الأشياء القلق حول إنهاء مهمة، والمماطلة وتأجيل القيام بها، وقد يتسبب تأجيل القيام بهذه المهمة فى زيادة التوتر لديك وانخفاض الطاقة، لذلك لا تماطل فى أداء مهام عملك، وإذا كانت المهمة كبيرة مثلاً فقم بتقسيمها إلى أجزاء يمكن القيام بكل جزء ببساطة ودون توتر أو قلق، وعند انجازك لكل جزء يزداد الشعور بالارتياح والرضا النفسى، ويزول احساسك بالتوتر والقلق، ويزداد حماسك، وعند انتهائك من كل جزء خذ فاصل بسيط من الراحة.

2 - شرب الماء

أكدت دراسة أمريكية أن التعرض للجفاف يمكن أن يسبب التعب، ويؤدى إلى صعوبة التركيز، وتغير الحالة المزاجية، ويقلل الأداء الذهنى والبدنى، حافظ على المداومة على شرب السوائل وبصفة خاصة الماء، وابتعد عن مشروبات الطاقة، التى قد تؤدى إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز بسرعة كبيرة ثم الإنهيار. احتفظ بزجاجة ماء بجوارك، واشرب عصائر الفواكه أو شاى الأعشاب، الحفاظ على شرب السوائل طوال اليوم مهم جداً، ويحافظ على القدرات الذهنية والبدنية.

3 - مضغ العلكة (اللبان)

نشرت دراسة بريطانية فى علم النفس، أن مضغ العلكة يساعدك على البقاء يقظاً ومقاومة الشعور بالنعاس لفترة أطول. لأن مضغ العلكة ثبت أنه يزيد من معدل ضربات القلب وتدفق الدم إلى المخ. ووجدت الدراسة أن الطلاب الذين قاموا بمضغ العلكة كان أداؤهم أفضل وأكثر دقة من أولئك الذين لم يمضغوا العلكة، خاصة فى الأجزاء الخاصة باختبارات الذاكرة والتحفيز العقلى.

4 - نصائح خاصة بوجبة الغداء

  • لا تؤخر وجبة الغداء كثيراً، قد تتأخر فى تناول وجبة الغداء وفقأً لظروف عملك، ولكن من الأفضل أن تجعل الفترات بين وجباتك عموماً ليست أكثر من خمس ساعات، فإن انتشار الوجبات هى طريقة صحية، حاول أن تتناول نوع من الوجبات الخفيفة التى تجمع بين البروتين والكربوهيدرات، على سبيل المثال الخضروات والزبدة مع الفول ، الزبادى والفواكه.
  • فكر بالأساسيات من حيث حجم الغذاء الخاص بك، فإن وجبة كبيرة الحجم تبطئ عملية الهضم وتمنحك شعور بالتخمة وعدم الإرتياح، سواء كنت تحضر وجبتك معك من المنزل، أو تعتمد على محلات الوجبات السريعة، قم بتنظيم أمورك بحيث تجعل من الخضار والفاكهة عنصراً أساسياً فى وجبتك، ولا تجعل الوجبة كبيرة، لأن هذا سيؤدى إلى حالة هدوء ويجعلك عرضة للنعاس. لذلك اختر وجبة خفيفة تجمع بين الكربوهيدرات البسيطة والمعقدة، غنية بالألياف والبروتين الخالى من الدهون، أو الدهون الجيدة، للمساعدة فى تحقيق التوازن بين مستويات السكر فى الدم والأنسولين، وتغذيك فترة أطول.
  • الوجبات السريعة من المحلات التى تقدم الأطعمة المصنعة من الحبوب المكررة، يتم هضمها بسرعة، مما يسرع من ارتفاع السكر فى الدم، وحدوث تراجع بعد ذلك نتيجة الإنخفاض السريع فى نسبة السكر فى الدم، مما يجعلك أكثر بطء. تشمل الوجبات الأكثر تنشيطاً كل من البروتين وهى اللحوم الخالية من الدهن والأسماك والبيض، والكربوهيدرات المعقدة وهى الحبوب والبقوليات، وكما أسلفنا من المهم جداً الخضروات والفاكهة، لتقليل التعب والشعور بالإرهاق.
  • اجعل وجبتك خالية من استخدام الهاتف، حيث أكدت الأبحاث أن الذين يستخدمون الهاتف أثناء استراحة الغداء يكونون أكثر تعباً من أولئك الذين يجعلون فترة الغداء خالية من الهواتف. لأن استخدام الهواتف فى هذه الفترة يأخذ من الرصيد الذهنى والنفسى ويؤدى فى كثير من الأحيان مزيد من القلق.

5 - بعض التمارين الرياضية

الحصول على بعض التمارين الرياضية البسيطة فى استراحة الغداء، يؤدى إلى النشاط البدنى وتحسين تدفق الدم، وتغذية الأنسجة والعضلات وزيادة الطاقة. مجرد الإبتعاد عن مكتبك يمكنه أن يؤدى إلى إعادة تنشيطك، لذلك يمكنك النزول والصعود عبر السلم وليس المصعد حينما تود الذهاب لتناول الغداء، أو التجول حول المبنى.

تواجدك فى الهواء الطلق وتعرضك للضوء الطبيعى يعمل على اعادة تنشيطك. حيث أن البقاء فى حالة السكون فترة أداء عملك على مكتبك يؤدى إلى تباطؤ معدل ضربات القلب، وينخفض وصول الأكسجين إلى العضلات ، وتنغلق أجسادنا مما يجعلنا نشعر بالنعاس الشديد، لذلك فأنت بحاجة إلى الحركة سواء بالمشى والتجول أو بممارسة بعض التمارين البسيطة، مما يؤدى إلى اعادة تنشيط جسمك ووصول الأكسجين إلى الأنسجة والعضلات.

طبعاً مطلوب منك النشاط العادى وليس النشاط الذى يجهدك ويتعبك، المشى لا الجرى. فإذا كان لديك حديقة قريبة من مكان عملك فهى أفضل فى الحركة من التواجد فى شوارع مزدحمة، حيث أن الطبيعة تجذب انتباهك لا إرادياً، بحيث يمكنك ملاحظة شئ بدون التفكير فيه بشكل مكثف أو مرهق، وهذا يجعل ذهنك صافياً، وتصبح أكثر حيوية أكثر من تواجدك وسط الزحام أو ضجيج الشوارع ومرور السيارات من حولك.

6 - مبادلة الجوارب

إذا كان لديك إمكانية لمبادلة الجوارب الخاصة بك فهذا أفضل، قم بوضع بلسم قبل لبس الثانى، ولو بزيت النعناع يكون أفضل، حيث يمكن لذلك أن يخفف التعب بنسبة معقولة، ويشعرك بالإنتعاش.

7 - شرب القهوة

حيث تعتبر القهوة من الوسائل المساعدة لتنشيط الطاقة، ولكن لا تنتظر طويلاً بعد الغداء لشربها، حيث يظن الكثير من الناس أن تناول الكافيين لا يؤثر سلباً على قدرتك على النوم طالما كان ذلك قبل تناول العشاء، لكن الحقيقة أن الكافيين يستمر تأثيره لفترة طويلة فى جسمك، مما يؤثر فى قدرتك على النوم، ويجعلك تشعر بالتعب فى اليوم التالى. فيجب ألا يتعدى شرب فنجان القهوة الثانية ظهراً.

8 - مواعيد نوم منتظمة

احتفظ بمواعيد منتظمة لنومك ليلاً، يحتاج الناس ما يقرب من ثمان ساعات يومياً، المهم أن تكون منتظمة، فقد تشعر بالتعب أثناء النهار نتيجة عدم انتظام نومك بالليل.

جديد قسم : النعاس